يعتقد العلماء أنه السبب وراء جميع الأحداث الغامضة: اكتشاف غريب ومفاجئ يتعلق بمثلث برمودا !

كشف عدد من العلماء من دول مختلفة أنهم وجدوا أمرا مفاجأ وغريبا، في منطقة « مثلث برمودا »، يتمثل في هرم يشتبه في أنه مصنوع من الزجاج، ويقع على عمق 2 كلم تحت سطح الماء.

ويعتقد علماء الأجسام الغامضة « يوفولوجي » أن الهرم هو السبب وراء جميع الأحداث الغامضة التي تحدث في المنطقة.
هذا ولم يقدم العلماء أي تفسير عن كيفية وجود هذا الهرم في قاع المحيط، حيث يتطلب الأمر منهم إجراء المزيد من الدراسات.
وبالطبع فإن الأشخاص المهتمين بالأجسام الغامضة أعاروا اهتماما كبيرا لهذا الاكتشاف، وقرروا بأن سر « مثلث برمودا » قد فكت شفرته في نهاية المطاف.

ويشار إلى أن مثلث برمودا المعروف أيضاً باسم « مثلث الشيطان » هو منطقة جغرافية على شكل مثلث متساوي الأضلاع (نحو 1500 كيلومتر في كل ضلع) ومساحته حوالي مليون كم²، يقع في المحيط الأطلسي بين برمودا، وبورتوريكو، وفورت لودرديل (فلوريدا)، ويعتبر شقيق مثلث التنين.

ويعتقد بعض الأشخاص أن رجال الفضاء هم المسؤولون عن الحوادث التي تحصل في تلك المنطقة، أو بعض القوى غير المعروفة، في حين يميل آخرون إلى الاعتقاد بأن تحطم السفن في مثلث برمودا يحدث لأسباب واقعية ولا يجب علينا الاكتراث بهذا الأمر وإعطائه هذه الأهمية.

المصدر: وكالات