أدلة جديدة تكشف سبب غرق الباخرة تيتانيك

كشف باحثون أدلة جديدة تفيد بأن غرق سفينة الركاب الإنجليزية العملاقة تايتانيك يوم 14 أفريل 1912 في المحيط الأطلسي، يعود إلى حريق هائل نشب داخلها وليس بسبب ارتطامها بجبل جليدي، حسب ما كشفته صحيفة « الإندبندنت » البريطانية.

وذكرت الصحيفة أن فريقا متكونا من 12 رجلا حاول اخماد النيران التي اندلعت في مخزن الوقود لكن دون جدوى حيث وصلت درجات الحرارة داخلها إلى 1000 درجة مائوية وبالتالي فإنها عندما اصطدمت بالجبل الجليدي كانت هشة.

في ذات السياق قال الصحفي سنان ميلوني الذي أمضى أكثر من 30 عاما في البحث عن الحقيقة، أن هذا الغرق ناتج عن جملة من العوامل وهي النار والجليد.
وكان على متن الباخرة التي كانت في طريقها من ساوثامبتون إلى نيويورك أكثر من 2200 راكبا نجا منهم 706 أشخاص فقط.

وكالات