أنيس-العامري

معطيات جديدة حول أنيس العامري : أرسل نقودا لابن شقيقته الكبرى ليقوم بقتل زوج خالته لصالح تنظيم داعش

كشف تقرير إعلامي أن منفذ عملية برلين الإرهابية أنيس العامري، سبق له أن أرسل نقودا لابن شقيقته الكبرى المراهق فادي فرجاني ليقوم بقتل زوج خالته لصالح تنظيم « داعش »، حسب ما أوردته قناة روسيا اليوم.

وقالت صحيفة « ديلي تليغراف »، أمس الأحد 25 ديسمبر، أن فرجاني وشخصين آخرين معتقلان للتحقيق معهم بعد شبهات بانضمامهم لخلية تابعة لتنظيم « الدولة الإسلامية » مهمتها مساندة أنيس العماري.

وكانت وزارة الداخلية التونسية قد أفادت في بلاغ لها أول أمس بأنه تم يوم 23 ديسمبر كشف خلية إرهابية تتكون من ثلاثة عناصر تتراوح أعمارهم بين 18 و27 سنة تنشط بين فوشانة ومعتمدية الوسلاتية من ولاية القيروان على علاقة بالإرهابي أنيس العامري.
وبينت الوزارة أنّ من بين أفراد الخلية ابن شقيقة العنصر الإرهابي المذكور الذي بالتحري معه اعترف أنّه يتواصل مع خاله عبر تطبيقة « TELEGRAM » للإفلات من المراقبة الأمنية باعتبارها مشفرة وسرية حيث استقطابه لتبني الفكر التكفيري وطلب منه مبايعة تنظيم « داعش » الإرهابي حيث سجل نص المبايعة وأرسلها إلى الإرهابي المذكور بألمانيا عبر التطبيقة المذكورة كما اعترف بأنّ هذا الأخير أرسل له مبالغ مالية بهوية تخص شخص آخر عن طريق البريد لمساعدته على الالتحاق به والانضمام إلى كتيبة « أبو الولاء » بألمانيا التي أعلمه بأنّه أميرها.

وورد في ذات البلاغ أنه باستشارة النيابة العمومية أذنت بالاحتفاظ بكافة أفراد الخلية وتسجيل قضية موضوعها « الاشتباه في الانتماء إلى تنظيم له علاقة بجرائم إرهابية ».

وكان العماري الذي قتل 12 شخصا دهسا في برلين الاثنين الماضي قد قتل في مدينة ميلانو الإيطالية بعد مطاردة من الشرطة في مختلف أنحاء أوروبا استمرت 4 أيام.

وكالات